الدورة السادسة للجائزة دراسا لعلوم الرياضة

بعنوان

"مسرعات التطوير الرياضي في الألفية الثالثة"

نحن نعيش في عالم متسارع لا حدود له ، تتجدد فيه المعارف وتتبدل فيه المفاهيم وتسقط فيه الحواجز حيث تضاعفت سرعة وكمية المعارف والمعلومات لتصل الى معدل 3 سنوات مقارنة بالسنوات التي مضت التي كانت تصل ل 150 عاما في القرن الماضي ، وهناك مسرعات للرياضة خلال الالفية الثالثة سوف ترسم المستقبل الرياضي، وهي ترتبط باستخدام التقنيات المبتكرة وتعتمد على الابداع والابتكار وترتكز علي العديد من الاتجاهات التي تعتبر ممكنات للرياضة والرياضيين حاليا ومستقبلا. وحرصا من اكاديمية دراسا كونها تعمل كمركز اشعاع تنموي للرياضة والرياضين ،ومواكبة كل ما هو جديد ومستحدث لتطوير المهنة تنطلق رؤية الجائزة خلال الدورات ( 2020 ــ 2025 ) تحت شعار (مسرعات التطوير الرياضي في الألفية الثالثة) ويسر مجلس جائزة دراسا لعلوم الرياضة أن يعلن عن إطلاق الدورة السادسة للجائزة والتي تبدأ في شهر مايو 2019م وتنتهي في شهر إبريل 2020م. ويدعو المجلس الأكاديميين العاملين بمجال التربية الرياضية وعلوم الرياضة بالوطن العربي، للمشاركة بأبحاث ودراسات وإنجازات علمية تتصف بالحداثة والأصالة وتحقق فلسفة وأهداف الجائزة للنهوض بالحركة الرياضية، على ان تكون جميع الأبحاث المقدمة للجائزة في الدورة السادسة (2019 – 2020)، ضمن محاور الجائزة.

محاور التنافس في الجائزة:

  1. ممكنات المستقبل الرياضي
  2. الابداع والابتكار في المجال الرياضي
  3. تكنولوجيا تطوير الأداء
  4. التكامل بين الخلايا الجذعية والجينات
  5. اقتصاد المعرفة

فئات الدورة السادسة لجائزة دراسا لعلوم الرياضة:

  1. أفضل بحث في مجال مسرعات التطوير الرياضي.
  2. أفضل محاضر في إحدى مجالات مسرعات التطوير الرياضي.
  3. أفضل مؤسسة تستخدم او تعزز مسرعات التطوير الرياضي.
  4. أفضل ابتكار في مجال مسرعات التطوير الرياضي.

الجوائز
القيمة الإجمالية للجوائز (10) عشرة الآف دولار أمريكي

  • أفضل بحث علمي. (2500 دولار – شهادة استحقاق – درع الجائزة).
  • أفضل ابتكار (2500 دولار – شهادة استحقاق – درع الجائزة).
  • أفضل محاضر (2500 دولار – شهادة استحقاق – درع الجائزة).
  • أفضل مؤسسة (2500 دولار – شهادة استحقاق – درع الجائزة).

أحكام ختامية:

  • أولاً: جائزة المنتدى التقديرية لأفضل مشروع ريادي رياضي مبتكر في مسرعات التطوير الرياضي
    1. تمنح الجائزة لأفضل مشروع رياضي مبتكر في المجالات التالية:
      • الذكاء الاصطناعي.
      • البيانات الضخمة والمفتوحة.
      • البلوك تشين.
      • الطابعة ثلاثية الابعاد.
    2. أن يكون العمل (المشروع المقدم) قد تم تطبيقه على أرض الواقع او تسجيله في جهة رسمية معتمدة.
    3. يجوز التقدم لنيل الجائزة للأفراد والفرق البحثية ومراكز البحث.
    4. لا يجوز الترشح في تلك الفئة التقديرية والفئات الأساسية للجائزة في نفس الدورة.
  • ثانياً: يجوز لمجلس إدارة الاكاديمية تبني إحدى الأبحاث والمشاريع، أو الابتكارات او المؤسسات في حالة حجب تلك الفئة أو منحها مناصفةً، ومنح قيمة الجائزة لضمان تطبيق وتطوير (مسرعات التطوير الرياضي) وضمان تنفيذها وفق أفضل الممارسات المطبقة في هذا المجال وفق الشروط التالية:
    • الحضور في المنتدى السنوي لجائزة دراسا وعرض الفكرة مبدئياً مع آليات التنفيذ.
    • الالتزام بتطبيق أو تنفيذ المشروع خلال الدورة القادمة لجائزة دراسا لعلوم الرياضة.
    • أن يكون حق لأكاديمية دراسا الصلاحية للترويج والتسويق وتوقيع الاتفاقيات اللازمة لإنجاح تطبيق المشروع.
    • الا تتجاوز التكلفة التطبيقية القيمة المخصصة للجائزة في تلك الفئة.
    • أن يتم التنسيق مع إدارة الجائزة نحو آليات التنفيذ والتطبيق.

  • عن الجائزة

    جائزة دراسا (DRASSA) لعلوم الرياضة هي جائزة تمنح سنويا للمتميزين في مجال العلوم الرياضية للمهنين والاكاديميين والرياضيين الذين حققوا نجاحات كبرى أثرت الحركة الرياضية، نبعت فكرة الجائزة قناعة مؤسسها بأن العلم هو أساس العمل والنجاح ، فترسخت لديه رغبة اكيدة لتكريم المتميزين محليا وعربيا وعالميا مهنيا وعلميا ورياضيا.

  • أهداف الجائزة

    1. الارتقاء بمهنة التربية البدنية والرياضة.
    2. تشجيع وتحفيز الاعمال والمبادرات المهنية المتميزة.
    3. الاسهام في توفير بيئة مشجعة للابتكار والريادة في مجال صناعة الرياضة.
    4. تكريم بعض الفئات التي تقدم جهودا صادقة وإنجازات مهنية ورياضية متميزة.
    5. نشر المعارف والتجارب والخبرات الرياضية الرائدة.
    6. توثيق جهود المتميزين على صعيد الرياضة العربية من العاملين في حقل التربية البدنية والرياضة.

  • رسالة الجائزة

    تحفيز أبناء المهنة نحو تحقيق مستقبل أفضل لمهنة التربيةالبدنية والرياضة، من خلال تأصيل الأدوار للوصول الى مجتمع مهني متميز.

  • رؤية الجائزة

    تقديم نموذج عصري يحاكي المستقبل.

اتصل بنا

لملاحظاتكم واستفساراتكم